اعمال مستحب و واجب در روز اول ماه رمضان

روز اول ماه رمضان مانند غسل قبل از اذن مغرب نمازهای مخصوص برای اولین روز رمضان خواندن قرآن ، روزه گرفتن در اولین روز ماه رمضان و اعمال واجب و مستحب که بسیار ثواب دارد و بیشتر افراد روزه دار باید این اعمال را انجام دهند در ادامه جزئیات بیشتر اعمال مستحب و واجب در روز اول ماه رمضان را در سایت دانستن خواهید دید با ما همراه باشید.

غســل روز اول ماه رمضان

در روز اول ماه رمــضــان در آب جارى غســـل کنـید و 30 كف دسـت آب بر سر خود بریزیـد تا در تمـام طول سال از همـه دردها و بيمـاريهـا ایــمن شوید.

استــعـــمال گلـــاب در روز اول ماه رمـضـــان

به انـــدازه یک كف دســت گلــاب به روى خودتـان بزنیـــد، تا از خوارى و پريشانــی نجــات يابید. مقـــداری از آن گلـــاب را به سر خود بمــالـــید، تا در آن سال از سرسام [در برخى نســخـه ها: برســام، به معنـــى بيمارى سينه] ايمن گردید.

انجـــام اعـــمـــال مخــصوص اول ماه

دو ركعـــت نمـاز اول هر ماه را بجای آوریـد و صدقـــه بدهیــد.

در نماز اول هر ماه در ركـعـت اول پس از سوره حمد 30 مرتـــبــه سوره توحيد و در ركـعـــت دوم بعد از سوره حمــد 30 مرتبـــه سوره قدر را بخوانــیـــد و پس از نمــاز صدقــه بدهـیـد. اگـر چنـين كنیــد، سلامتـى تان را در آن ماه از خدا خريده اید. از بعضـــى روايات استـــفـاده می شود كه پس از نمـاز ایــن دعا را بخوانـــید:

بِــسْـمــِ الـلّــَهِ الــرّـــَحْــمـَنـــِ الـــرّــَحـِيمـِ وَ مَــا مِنــْ دَـــابَّةٍ فِي الــْـأــَــرْــضِ إِلا عَلـــَى اللّـــَـهـِ رِـزْـقــُــهـَــا وَ يَعْـلـــَـــمــُ مُســـْتـَـــقـــَرّـــَـهَـا وَ مُســـْتـــَوْدَعــَـهَـا كُــلـٌّ فِــي كِـــتَـابـــٍ مُــبــِــينــٍ

بِسْــمـِ اللّـــَـهـِ الـرَّــحْـــمَــنِ الرّــَـــحـــِيمِ وَ إِنـــْ يَمْســَـسْكـــَ الــلَّــهــُ بِضُــرّـٍ فَـــلا كَـاشـــِفــَ لَهـُ إِـلا هُوَ وَ إِــنـــْ يُــرِـدْكَ بِخــَيْـــرٍ فَلـــا رَـادّـــَ لِــفَضـْلـــِـــهــِ يُصـــِــيبــُ بِـهـِ مَـنـــْ يَـشـــَاءُ مِـــنــْ عِبــَـــادِهِ وَ هُوَ الْـغـَـفـُورُ الــرَّحـِيمــُ

بِسـْمِ الـــلــّـَـهــِ الـرّــَـــحــْـــمـــَنـــِ الـرّــَــحـــِــيمــِ سَـيَــجْـــعَـلُ اللـّـــَهــُ بَـعـــْـــدَ عُـسـْــرٍ يُسْـــرا مَـا شَــاءَ الـــلّــَــهُ لا قُوَّةَ إِــلـا بِاللــّـــَـــهـِ حَـسْبُــنــَا الــلـــَّهُ وَ نِـــعْـــمـَ الــْوَكـــِيلـُ وَ أُـــفَوِّـضـُ أَــمــْــرِي إِلـَى اللـــَّهــِ إِـنّــَ الـلــّـَـــهـــَ بَـصِـيرٌ بِــالـــْــعِبـــَــادِ لا إِـــلَــهَ إِـلـا أَنـْـــتَ سُبْحـــَـــانـــَـــكــَ إِــنِّـي كُـنْتُ مِـنَ الـــظـــّــَالِمِــينَ رَـــبـــّـِ إِنّـِي لِمَا أَنـــْـــزَــلْـتـــَ إِــلـَيّــَ مِنـــْ خَيْرٍ فَقِــيرٌ رَبّـِ لا تَذَــرْـنـِــي فَــرْــدا وَ أَـــنـْــتــَ خَـيْـــرُ الـْوَارِـثــِينَ

نماز روز اول ماه رمضان

از جمـــله اعـــمـــال روز اول ماه رمضان دو ركــعت نمـاز است؛ در ركعـــت اول سوره هاى «حمــد» و «انّـا فتحـــنا» و در ركـــعـــت دوم سوره «حمــد» و هر سوره ديگـرى را كه خواســتــیـد بخوانید، تا حق تعــالى در آن سال بدي ها را از او شمـا دور سازد و تا سال آينده در پنــاه خدا باشیــد.

دعـای روز اول ماه رمـضان

پس از طلوع فجــر اين دعــا را بخوانیـــد:

اللـــّــَهُـــمَّ قَدْ حَـضَرَ شَهْرُ رَمَضـَــانـــَ وَ قَــدِ افــْتـَـــرَضْـــتَ عَــلَيْـنـَـــا صِـــيَـــامــَـهـــُ وَ أَــنْزَلْتَ فِـيهِ الْقــُـــرْآنَ هُـــدًـى لِـــلنَّــاسـِ وَ بَــيّــِنـَاتـــٍ مِــنَ الــْهـُدَــى وَ الــْــفُرْـقـــَـانـــِ الـلّــَــهــُمــّــَ أَـــعِنــَّـا عَـــلـَـى صِيَـامــِهــِ وَ تَـقــَبّـــَلــْهـــُ مِـنّـَـــا وَ تَسـَــلَّـمـــْهُ مِــنـــَّا وَ سَـــلّـــِمــْـهـُ لَـــنَــا فِــي يُـــسْرٍ مِنْـــكــَ وَ عَــافــِــيَــةٍ إِــنّـــَــكـــَ عَــلَى كُلـــّـِ شَـــيْ ءٍ قَدِـيرٌ

دعـــای روز اول ماه رمــضـان در صحـــیـــفــه سجـادیـــه

دعـاى چهـــل و چهارم صحــيفـه كامله نیـــز از جمـلـــه اعـــمال روز اول ماه رمضـــان اســـت.

الْحَـــمْـــدُ لِلــَـّـــهـِ الَّذِـي هَــدَـانَـــا لِـحـَمْــدِـــهــِ، وَ جَعَلَــنَـا مِـــنْ أَـهــْـــلِهِ لِـــنـــَـكُونَ لِـإِـــحـْـسـَــانــِهـــِ مِنَ الشـــَّاكـِــرِـينـَ، وَ لِـيَـجـْزِيَنَـا عَلـَى ذَلِــكَ جَزَـــاءَ الْــمُـحْـسـِنِـــينــَ

وَ الـْحَمــْدُ لِلَـّهـــِ الــَّذِي حَــبَــانــَا بِـــدِــينِـهـــِ، وَ اخْتــَـصَـــّنــَــا بِمـِـلـــَــّــتــِهــِ، وَ سَـبــَـّـــلـَـــنـَا فِي سُـبُلِ إِـــحـــْـــســـَـانــِــهِ لِـنــَــسْلُـكَـــهَـا بِــمــَنــِــّـهـــِ إِـــلــَــى رِـضْوَانــِــهــِ، حَـــمـْــداً يَتـَقـــَــبـــَّــلُهـــُ مِـــنَـــّــا، وَ يَرْضــَـى بِــهِ عَـنـــَّــا

وَ الْــحـــَمــْدُ لِلــَــّــهــِ الـَّذِــي جَـــعـــَلــَ مِــنــْ تِلــْـــكــَ السـُّـــبــُـلِ شَـهـْــرَـهُ شَـــهـْـرَ رَـــمـَــضــَانـَ، شَهـْرَ الـــصِـــّيَامـِ، وَ شَهــْـــرَ الـْـــإـِســْـــلَـامِ، وَ شَهْـرَ الــطَّهـُورِ، وَ شَــهْــرَ التـَّمــْحـِـــيصِ، وَ شَهـــْرَ الْقِــيَامـــِ «الـــَّذِـي أُنْـــزِــلـَ فِــيهِ الـْــقُرْـــآنُ، هُـدىً لِـــلنَـــّاســـِ، وَ بَيِّـنـاتــٍ مِــنــَ الْهــُدى‏ وَ الـْفُـرْقـانـــِ»

فَأــَبــَانَ فَضــِيلـَـتَــهُ عَـلَى سَــائِرِ الشـُـــّهـــُورِ بِـمَـا جَــعَلــَ لَهـُ مِنــَ الـْحُــرُمـَــاتِ الْمـَوْفــُورَــةِ، وَ الــْفـــَـضــَائِلـــِ الْـمـــَشْهُورَةِ، فَحـــَــرَـّــمَ فِيهِ مَــا أَحـَلَـــّ فِـي غَيْـرِـهِ إِـعـْـــظـــَاماً، وَ حَجــَـــرَ فِـــيهــِ الـــْــمــَطَاعِمَ وَ الـــْـمـَشـــَـــارِبــَ إِكـْـــرَامـاً، وَ جَعـَلــَ لَـهـــُ وَقـْـــتاً بَـيِــّنـــاً لَـا يُجِيزُ- جَلـــَّ وَ عَـزَـّ- أَنـــْ يُقـَـدَــّمـــَ قَبــْـلـــَهُ، وَ لَـــا يَقـْـبـــَـلُ أَـنــْ يُؤَـخـَـــّــرَ عَـنْهـــُ.

ثُـــمَـّ فَضَـــّــلــَ لَيْلَةً وَاحِـــدَـــةً مِـنـْ لَيَــالـــِيهِ عَــلَى لَـيَالِي أَلْفـِ شَـهـْرٍ، وَ سَـمَّاهـــَـا لَــيْــلـَـــةَ الـْقـَدْـرِ، «تَـــنـــَـزَّلـُ الــْــمـَـلـــائِكـــَـةُ وَ الـرُـــّوحُ فِيهـا بِإِذْـــنـــِ رَــبِّـــهـــِـــمـــْ مِـنــْ كُلـِـــّ أَـمـْـــرٍ» سَـلـــامـٌ دَــائِمـُ الــْـبَرَـــكــَــةِ إِــلَــى طُــلُوعِ الـــْـــفـــَـجْـــرِ عَـلَـى مَــنــْ يَــشــَــاءُ مِــنْ عِبَـادِـهـــِ بِمـــَـــا أَـــحــْكَمـــَ مِـــنْ قَـضـــَـــائِهِ.

اللـــَـــّهــُـمَـّ صَــلِــّ عَـلـــَـــى مُــحـــَــمَّــدٍ وَ آلـِهـــِ، وَ أَلـْهـِـمْـــنَا مَــعْــرِفـَةَ فَضْــلــِـــهـِ وَ إِـــجـــْــلَــالـَ حُرْمَتـــِهـِ، وَ التـَـــّـــحـــَفُّـــظَ مِمَـــّا حَظَـرْـتــَ فِيهِ، وَ أَعـــِنَــّا عَلـَى صِـــيَـامـِـهِ بِـــكـــَـفـِّ الْـجـَوَارِحِ عَـــنْ مَـــعَـاصِــيكـَ، وَ اســْتـِــعـْــمَـالـِــهَا فِــيهِ بِـمَـا يُـــرْضِيكــَ حَتــَّـــى لَا نُصـْغـِيَ بِـأـــَسـْـــمــَاعـــِــنَـــا إِلَى لَغـــْوٍ، وَ لَا نُـسْرِعـــَ بِـأَـــبــْــصــَـــارِنـَـــا إِلـَـــى لَهْوٍ

وَ حَـــتَّـــى لَا نَــبْـــسُـطــَ أَـيْــدِـيَنـــَـــا إِــلـــَــى مَــحـْظـــُورٍ، وَ لَـا نَـــخْطُوَ بِأَــقْدَــامـِنـَــا إِلَى مَحْجـــُورٍ، وَ حَـــتـَـــّى لَـا تَـعــِـــيَ بُـــطــُونُـــنَـــا إِــلـَــّا مَــا أَـحْلـــَلـْــتَ، وَ لَـــا تَـــنْــطِقَ أَلْـــســِـنـــَتـُنَا إِـــلــَّـــا بِـمـَـــا مَـــثـــَـّـلْــتـَ، وَ لَــا نَـتَــكَلَّـفَ إِلــَّـا مَــا يُدْـنِــي مِنــْ ثَوَابِـــكـَ، وَ لَـــا نَـــتَـــعـــَــاطَـى إِــلــَّا الَّـــذِـي يَقـِي مِـنــْ عِــقَابِـــكـــَ، ثُـمـَّ خَلـــِّصْ ذَلِـــكـــَ كُـــلـَّهـــُ مِـــنـْ رِئَاءِ الْـــمـــُـرَاءِينـَ، وَ سُـمـْـعَةِ الْـــمُـسـْمِــعِينَ، لَـــا نُشــْـــرِكــُ فِــيهِ أَـــحــَـداً دُونَكـَ، وَ لَـــا نَــبْتـــَـغـــِي فِـيهِ مُـــرَـــاداً سِوَاكـَ.

الـلــَـــّـــهُمَّ صَــلـــِـــّ عَـلــَى مُـــحَـــمــَّدٍ وَ آلِهِ، وَ قِــفْنَا فِــيهِ عَــلـَـــى مَوَاقـــِيتِ الصـــَّلـَوَاتـــِ الْخــَمـــْــســـِ بِــحـــُـدُودِهـَـــا الــَّـــتـِـي حَـــدَــّـــدْـتـَ، وَ فُــرُوضِهــَا الَــّتــِي فَرَضـــْــتـَ، وَ وَظَائِفِـهَا الَّـــتِـــي وَظـَـّـــفـْتَ، وَ أَوْقَـــاتِهَا الَــّتــِـي وَقَّتَــّ

وَ أَــنـــْــزِــلْـــنَـــا فِــيهـــَا مَنْــزِـلـَةَ الْمُصِــيبـِـينَ لِمـَنَــازِــلــِهَا، الْحَـــافـــِظــِـــينَ لِأـــَــرْكـَـــانِهَا، الـْـمُـــؤَدِـــّــينَ لَــهـَـا فِـي أَوْقــَاتـــِــهَــا عَلَـى مَـا سَنـَّـهـُ عَـبـــْـدُكــَ وَ رَسُولُـكـــَ- صَلَوَاتُكَ عَــلـــَـــيْـــهــِ وَ آلـِـهـــِ- فِـــي رُكـُوعِــهــَا وَ سُـجــُودِـهـــَـا وَ جَمِـــيعــِ فَوَاضـِلـِـــهـــَــا عَــلَـــى أَـــتَمــِـّ الـــطـــَـّهـــُورِ وَ أَــسْبـَـغِـهِ، وَ أَـــبْيَـنـــِ الــْخــُشــُوعِ وَ أَـبْــلــَـغِـــهِ.

وَ وَفِّقــْنَا فِـــيهــِ لِـأـَـنــْ نَصِلَ أَـرْـــحَامـَـنـَا بِـــالــْبِرِّ وَ الصـــِّــلـَــةِ، وَ أَــنــْ نَــتَعَاهــَـدَ جِــيرَانــَـــنــَــا بِـــالـْـإِفـــْــضــَالِ وَ الـْـــعـــَـطـــِـــيَّةِ، وَ أَنْ نُخـَــلــِـّــصَ أَمْوَالـــَنَا مِنَ التَـّبِعَـاتـــِ، وَ أَنــْ نُـــطــَـهِّـــرَـــهَا بِـــإـــِـــخـــْرَـاجــِ الـزَّـــكَوَاتِ، وَ أَنْ نُــرَاجـــِعــَ مَــنْ هَـــاجَرَنَـــا، وَ أَـــنــْ نُــنْصــِفَ مَنـْ ظَلَـــمــَنَـا، وَ أَنـــْ نُـــسَــالِـمـــَ مَـنــْ عَــادَــانَـا حَـــاشَى مَنـــْ عُودِـيَ فِـــيكـــَ وَ لَــكَ، فَإِـنَّـــهــُ الْعـــَــدُوُّ الَّــذِي لَــا نُوَالِيهِ، وَ الْحِزْـبــُ الـَّذِـي لَا نُـــصَافـِيهــِ.

وَ أَـــنْ نَــتَقـــَرَـّبــَ إِلَـــيْكَ فِـيهــِ مِـنَ الْأـــَـعْمَالــِ الزَــّـاكــِـيَةِ بِـمَـــا تُـــطـــَهــِّرُــنَــا بِهِ مِـنَ الذُـــّـنـــُوبِ، وَ تَعــْصــِـــمـــُنـــَـا فِــيهِ مِمــَّا نَـسـْتــَـــأــْنِــفـــُ‏ مِـــنــَ الْعـُـيُوبِ، حَــتـَّـــى لَـا يُورِـدَ عَلَــيْكـــَ أَـحَـدٌ مِنْ مَلــَائِكـَــتـــِـــكَ إِـــلـَــّا دُونَ مَا نُورِـدُ مِنــْ أَـــبْوَابـــِ الـــطـَــّـاعــَـــةِ لَــكَ، وَ أَـنـــْوَاعـِ الـــْـقـــُـرْـــبـــَةِ إِــلـــَيْـــكـَ.

الــلـَــّـهُـمَـّ إِنـــِّـي أَسـْأـــَـلــُـــكـَ بِــحــَقـِــّ هَـــذَـــا الــشـــَّـــهْرِ، وَ بِــحَقِــّ مَنـْ تَعــَبَّدَ لَــكـــَ فِـــيهِ مِنـِ ابــْتِدَـــائِهِ إِــلَـى وَقْتـــِ فَنـــَائِهـِ: مِنـْ مَــلــَــكٍ قَـرَــّبـْـتَهـُ، أَوْ نَبـِيٍّ أَرْســـَلـْتــَهـــُ، أَوْ عَبــْدٍ صَـــالـِــحٍ اخــْتَــصَــصــْتـَــهُ، أَـنـــْ تُــصَــلِّيَ عَلـــَـى مُــحـَـــمــَّدٍ وَ آلـِهــِ، وَ أَـــهِــّـــلــْنـَا فِـيهِ لِـــمـَا وَعَدْتـــَ أَوْلــِـيَاءَكـَ مِــنـْ كَـــرَامَـــتـــِكَ، وَ أَوْجـِـــبــْ لَنـَا فِيهــِ مَـــا أَوْجـــَـبــْتـَ لِـــأَــهْلِ الْمــُـبــَالــَـــغـــَـــةِ فِـي طَاعَـــتـِـــكَ، وَ اجْـعــَلْـنــَا فِـي نَظـــْمِ مَنــِ اسـْـتــَـــحَــقـــَــّ الـرَـــّفِـــيعـــَ الـــْــأــَــعـــْـلــَــى بِــرَحـــْــمـــَـتِـكَ.

الــلَــّـهــُــمــَـّ صَـــلـــِّ عَلَى مُحـَمــَّدٍ وَ آلـــِـهـِ، وَ جَـــنـــِـّــبـــْـنـــَا الــْإِـــلـْـحَادَ فِــي تَوْحـــِـيدِــكـــَ، وَ الْتَّـــقـــْـصِـيرَ فِــي تَـــمْــجـِـــيدِــكَ، وَ الـــشـــَـّـــكـــَـــّ فِـي دِـينــِكَ، وَ الْـعــَـمـــَى عَــنـــْ سَـبـــِـــيلِكَ، وَ الـْـــإِغـْـــفَالـــَ لِـحــُرْـــمـــَتـــِـــكَ، وَ الـِـــانْـــخــِدَـــاعــَ لِـعــَدُوِّكـَ الشـَـــّيْطـــَـانـــِ الــرَـّجِيمــِ

اللـــَّهُـمـَـــّ صَلِّ عَلـَى مُـحَـــمـَـّدٍ وَ آلِـهِ، وَ إِـذَـــا كَـــانـــَ لَـــكـَ فِي كُلِّ لَـيْلـَـةٍ مِـنْ لَـيَالِــي شَهْـرِنــَا هَذَــا رِــقَـابــٌ يُعْتـِـقــُــهـــَا عَــفْوُكَ، أَوْ يَهَــبُهَــا صَـفْـــحـــُـــكَ فَاجْــعـَــلْ رِــقَــابَـــنــَا مِنـــْ تِــلـْـــكَ الــرِــّــقــَــابـِ، وَ اجـــْعــَـلـْـــنـَــا لِشــَهــْـــرِنَــا مِــنـْ خَـيْرِ أَهـــْـلـٍ وَ أَصْحــَــابـٍ.

الـلـــَــّهُــمـَــّ صَـلــِّ عَـلـــَى مُـــحــَمـــَـــّدٍ وَ آلِـهــِ، وَ امـْــحـــَـــقـــْ ذُـنُوبَـــنَـا مَـعَ امــِــّحـــَاقـِ هِــلَـالــِــهِ، وَ اسـْلـَخــْ عَنـَّا تَـبِـعــَاتـــِـــنَـا مَـــعَ انْـســِـــلـــَــاخـِ أَيَــّـامـِــهـِ حَــتَّى يَنـْـقـَضـــِـيَ عَــنـــَّـــا وَ قَدْ صَــفــَـــّـــيْتـــَـــنَــا فِيهـِ مِـــنـَ الـْــخــَـطـِــيئَاتِ، وَ أَـخْلَـــصــْتــَـــنَا فِيهِ مِـــنـَ السَـــّـــيِـــّئَاتـِ.

الــلــَّـهُـــمـَــّ صَـلـِـّ عَــلــَى مُـــحـَمـــَّدٍ وَ آلِــهـِ، وَ إِنْ مِـــلـْـــنـَــا فِيهِ فَعَدِــّـــلْــنــَـا، وَ إِنـْ زُــغْنـــَا فِـيهــِ فَــقَوِّمـْـنــَا، وَ إِــنـِ اشْـتـــَـمَلـــَ عَـلـَـيْنَـا عَـــدُوُّـكَ الـشـــَّــيْطَـــانُ فَـــاســـْتـَـنْقــِـذْنَا مِنـْـهُ.

اللـــَّـــهـُـمـَـــّ اشْــحـــَنْــهـُ بِــعـــِبـــَادَــتِــنَا إِيَــّـاكـَ، وَ زَـــيِّـــنْ أَوْقَــاتَــهـُ بِـــطَـاعَتــِـــنَا لَــكـــَ، وَ أَعـــِــنـَـّــا فِي نَهـَـارِـــهـــِ عَـــلــَى صِيَامِـــهِ، وَ فِــي لَــيْلــِهِ عَـــلـَــى الـصَــّـــلـَاةِ وَ التــَـــّـضـَرُّــعـِ إِلَــيْـــكَ، وَ الـْخُــشــُوعِ لَكَ، وَ الـذِـــّلَـــّـــةِ بَيْـــنَ يَدَيْـــكَ حَـتـــَّى لَا يَـشْـــهَدَ نَـهَـارُــهــُ عَـلـــَيْـــنَا بِغـــَفْــلَةٍ، وَ لَا لَـيْـــلــُـــهــُ بِتــَفــْــرِيطـٍ.

الـلَــّــهـُـــمـَـّ وَ اجــْعَلْـنــَا فِـــي سَــائِرِ الـــشـُّـهـُورِ وَ الْـأــَـيَـــّــامـِ كَذَــلِكـــَ مَــا عَــمـــَّـــرْــتــَنَا، وَ اجْـعَلْنـَـا مِنـــْ عِـبَادِــكَ الصـَــّـــالــِـــحِـينـَ الَّذِــينــَ يَرِــثــُونَ الـــْفـِـــرْـدَوْسَ هُمـــْ فِـــيها خالـــِـدُونَ، وَ الَــّـــذِــينَ يُـؤْــتُونَ ما آتــَوْا وَ قُلُوبُـهُمـْ وَجـِلـــَــةٌ، أَنــَــّـــهـُـمْ إِلـــى‏ رَـبـِــّـــهــِـــمْ راجِـــعـُونَ، وَ مِنـــَ الـَـّـذِينـَ يُـســارِــعُونَ فِــي الْــخـــَـــيْراتــِ وَ هُـمْ لَـــهـا سابــِــقــُونَ.

الـلـــَـــّهـــُـــمَّ صَـــلــِّ عَـلَــى مُحَـــمـــَّـدٍ وَ آلـــِـهــِ، فِي كُـــلِــّ وَقــْـتـــٍ وَ كُـلـــِـّ أَوَانـٍ وَ عَـلــَــى كُلِـــّ حَـالـــٍ عَــدَـدَ مَـا صَـــلـــَـــّيْتـَ عَلـَـــى مَــنــْ صَلَّـيْــتـَ عَـــلـَيْــهِ، وَ أَـضــْـعـــَافــَ ذَلِكـــَ كُـلِّهِ بِـالــْأــَضـــْــعـَـافِ الَـــّــتـــِي لَـا يُـــحــْصـِيهــَـا غَيْـــرُـــكَ، إِنــَّـكــَ فَـعـَـــّـــالـٌ لِـمــَـا تُـــرِيدُ.

دعای روز اول ماه رمـــضان از امــام هفـتـــم (ع)

علــامه مجـــلــســى در «زادالـــمـــعـــاد» فرموده كه شيخ كلينـى و شيخ طوسى و ديگـــران به سند صحـــيح روايت كرده اند كه حضرت موسى بن جعـفــر (ع) فرمود: در ماه مبــارك رمضـــان در آغــاز سال، يعـــنى روز اول اين ماه (چنـان كه علمـــا فهمــيده انـد) اين دعـا را بخوان؛ و فرمود: «هر كه اين دعـا را براى رضای خدا، و بدون آميختگــى با اغـــراض ناپسند و ريا بخوانـد، در آن سال فتنـــه و گمراهى و آفـتـى كه به دين يا بدنش ضرر برساند به او نرسـد، و حق تعالى او را از شر آنـــچــه از بلـاها در آن سال واقع مى شود حفظ مى نمايد». و دعا اين اسـت:

اللـَّـهـُـــمـّـــَ إِنّـِـــي أَـــســْأَلـُـــكـــَ بِــاســْــمــِـكـــَ الـّــَــذِــي دَـانـَ لَـــهُ كُـلـــّـُ شَـــيْ ءٍ وَ بِـرَـــحْــمـــَتِـكَ الّـــَــتـِي وَسِعَتـْ كُـلـّـَ شَيْ ءٍ وَ بِـــعَظـــَـمـَـتـِـكـــَ

الـّـــَــتِـــي تَوَاضَــعـَ لَـهـَـــا كُـلــُّ شَـــيْ ءٍ وَ بِـــعِـزَّـتــِكـــَ الــَّـــتــِي قَــهــَــرَــتـْ كُلّـــَ شَيْ ءٍ وَ بِـقـــُوَّتـِـكَ الــّــَتــِي خَـضـــَـعَ لَـــهــَـا كُلـّـــُ شَـيْ ءٍ

وَ بِـجـَبَــرُوتِكَ الـــّــَـتـِــي غَـلـــَبَـــتــْ كُــلــّـَ شَيْ ءٍ وَ بِـــعـِــلْــمـــِـــكَ الــَّذِـــي أَـحـــَـاطَ بِــكُلـِّ شَيْ ءٍ يَــا نُورُ يَـا قُـدّــُوسُ يَـــا أَوَّـــلـا قَـــبْـــلـــَ

كُلِّ شَــيْ ءٍ وَ يَـا بَـاقـِيا بَعْــدَ كُـلِّ شَيْ ءٍ يَا الـــلـــّـَـــهـــُ يَــا رَـــحْـــمَــانــُ صَــلِّ عَـلـــَـــى مُحـَـمَّـدٍ وَ آلِ مُـحَمّـــَــدٍ وَ اغــْـفِــرْ لِيَ

الذُّـــنُوبَ الــّـــَــتــِي تُـغـَيِّـــرُ النــّــِــعـَـــمَ وَ اغـْـــفــِرْ لِــيَ الـــذّـــُـــنـُوبَ الــّـــَتِـــي تُــنْــزِـــلُ النّـِــقـَـــمَ وَ اغـْــفــِرْ لِيَ الـــذُّــنـُوبَ الَّـتـِــي تَـــقْطــَـعـــُ الرّـــَــجَاءَ

وَ اغْفِـرْ لِـــيَ الـذّــُــنـــُوبَ الَّــتِـي تُـدِيلُ الــْـــأـَعــْدَــاءَ وَ اغـــْفِـــرْ لِــيَ الـــذّـُـنــُوبَ الّـــَـــتِي تَــرُدّــُ الـدّـــُـعـَـاءَ وَ اغــْفـــِرْ لِيَ الـذّـــُنُوبَ الــَّتِــي

يُــسْتـــَــحـــَـــقُّ بِـهَا نُـزُولُ الـْـبَلــاءِ وَ اغـْفـــِرْ لِـيَ الـــذّـُـنُوبَ الّـَـتـــِي تَـحْــبـِـسـُ غَـــيْــثَ الســـّـَمـــَاءِ وَ اغـــْفـِـــرْ لِــيَ الذُّـــنـــُوبَ الّــَتِـي

تَكـــْـــشـــِـــفـــُ الـــْــغـِطَـــاءَ وَ اغـــْفـــِــرْ لِيَ الــذُّنــُوبَ الّـــَتِي تُـعَجـّـــِـــلُ الـْفَــنـــَـــاءَ وَ اغـْفــِـــرْ لِيَ الـــذُّـــنـُوبَ الّــَـتِــي تُورِثـُ النـّـَـدَمـــَ وَ اغــْفـِــرْ

لِيَ الـــذّـُـنـــُوبَ الَّــتِي تَـهــْــتِـــكـــُ الْـــعِـصَمـــَ وَ أَــلــْـبِـــسـْنـِـي دِـــرْــعـَكـَ الْحَصـِـينـَـةَ الَّــتِي لا تُــرَامــُ وَ عَــافِـنــِي مِــنــْ شَـرِّ مَا

أُـحَــاذِـــرُ بِالــلـّــَـيْـــلِ وَ الـــنّـــَـــهـــَـــارِ فِي مُـســـْتَقـْبـَـــلــِ سَــنَـتـــِـي هَـذِهـِ الــلـّـــَــهـــُـمـّــَ رَـبـّـَ الـسَّـــمـــَــاوَاتــِ الـســَّبــْـــعِ وَ رَــبـــّــَ الـْأَـرَضــِـينـــَ

الســـَّبـــْـعـِ وَ مَــا فِـيهِــنــّــَ وَ مَـا بَــيْنـــَـهـــُنّـــَ وَ رَـبــَّ الْعَرْـشِ الْـعـَـظـِيمـــِ وَ رَـــبـــّــَ الـــســـّــَـبـــْـعـِ الـْمــَثــَـــانِــي وَ الْقـــُـرْـــآنـِ الْـعَظِيمــِ

وَ رَبـــَّ إِسْــرَافِيلـَ وَ مِيكـَائِيلَ وَ جَبـْرَئِيلــَ وَ رَبـَّ مُحـــَـمَّــدٍ صَــلــّــَــى اللـّـــَهُ عَــلَـــيْــهـِ وَ آلِـهـِ سَـــيّـِــدِ الْمــُرْسَلِــينَ

وَ خَاتَــمـــِ الـــنـّــَــبِـــيّـِــينَ أَــسْأـــَـــلـــُــكَ بِـكَ وَ بِمـــَا سَمّــَيْــتَ بِهـِ نَـــفْـســَـكـَ يَا عَظِيمُ أَنـــْـــتـــَ الـــّــَذِي تَـمُـــنــّـُ بِالـْـعـَــظــِــيمــِ

وَ تَدْفـَعُ كُـلــّــَ مَــحْذُورٍ وَ تُعـــْــطـــِي كُـــلـّــَ جَـــزِــيلــٍ وَ تُضـــَــاعــِــفـُ [مِـــنـــَ] الْــحَـــســَـنـــَــاتـــِ بِالـْقــَـــلـِــيلـِ وَ بِــالــْــكـَثـِــيرِ وَ تَــفـــْـــعــَـلُ

مَا تَـشــَـاءُ يَا قَدِيرُ يَا الـــلَّـــهُ يَـــا رَحـْــمـَانــُ صَـلّـــِ عَـــلـــَى مُـــحــَـمّــَدٍ وَ أَـهـــْــلـــِ بَــيْتـــِهـــِ وَ أَـلْـبِـسْـنِي فِــي مُــسـْتـــَـقْــبَـــلِ

سَـنـــَـتـِــي هَـذِهـِ سِـــتــْرَــكـــَ وَ نَضـــِّـــرْ وَجـــْـــهِـــي بِنُورِــكـــَ وَ أَحـِـبـّـَنـِـــي بِمـــَحـــَبّــَتِــكَ وَ بَلـــّـِغْنِي رِـضـْوَانـَكَ وَ شَرِـيفـَ كَرَـــامَــتِــكَ

وَ جَسِـــيمـــَ عَـــطـِيَّـتِـــكـــَ وَ أَـــعـــْـطـــِـــنِـي مِـنــْ خَــيْـرِ مَـــا عِــنْدَكَ وَ مِـــنْ خَيْرِ مَـا أَنـْـــتـَ مُعـْــطــِيهِ أَحـَـداً مِنْ خَلـــْــقِــكـــَ وَ

أَلْبِـسـْنِـــي مَعـَ ذَـــلـــِكـــَ عَــافـِـيَتـَـكَ يَـــا مَوْضـِعَ كُلِّ شَـكـــْوَى وَ يَا شَـاهــِدَ كُـلّـِ نَـجْوَى وَ يَـــا عَالِمـــَ كُـــلـِّ خَـفِيّـــَـةٍ

وَ يَـا دَـافــِــعَ مَــا تَـــشَــاءُ مِــنـْ بَلِيّـــَــةٍ يَـــا كَـرِيمَ الــْـعـــَفـْوِ يَـا حَـســَنــَ الـتّـَجَـــاوُزِ تَوَفَّنــِي عَـلـــَــى مِـلـَّةِ إِبـْرَاهـــِــيمَ وَ فِطْـــرَتـِـهـِ

وَ عَــلَـــى دِـــينـِ مُحـــَـــمَّـدٍ صَـــلـّـَــى الــلـــّـَهـُ عَـلَيْهـِ وَ آلـِـــهـِ وَ سُـــنـــّــَـتِهِ وَ عَـــلـَـــى خَــيْــرِ الـــْوَفــَاةِ فَـــتـَوَفـــّــَنـِي مُوَالِـياً لِـــأـــَوْلِيَــائِكـَ

وَ مُــعَـادِياً لِـــأـــَعـــْدَــائِكَ الــلــَّهُمــّـــَ وَ جَـــنـــّـِـــبــْـــنـِـــي فِي هَذِهــِ الــســـّـــَـــنَةِ كُــلـــّـَ عَـمـــَـــلٍ أَوْ قَوْلٍ أَوْ فِعْلــٍ يُـبـَـاعِـدُــنِي مِـنْـــكَ

وَ اجْــلـِـبــْـنِـــي إِلـَـى كُـــلِّ عَـمَــلٍ أَوْ قَوْلـــٍ أَوْ فِعــْــلٍ يُـــقــَرِّبُنـِــي مِنـــْــكــَ فِــي هَذِهِ الـسَّــنَــةِ يَا أَـرْــحَمَ الـــرّـــَـاحِمِينــَ

وَ امـــْنَــعـْنـِي مِنـــْ كُـلـــِّ عَــمـَـلـــٍ أَوْ قَوْلـٍ أَوْ فِعْلــٍ يَـكــُونُ مِـــنّـِـــي أَـــخَافــُ ضَــرَــرَ عَــاقِــبــَــتـــِـهِ وَ أَـخـــَـافـــُ مَــقْــتَكــَ إِيّــَايَ

عَــلـــَيْـهـــِ حِــذَارَ أَـــنــْ تَصْـرِــفـــَ وَجْهَكَ الـْــكـَــرِـــيمَ عَـنــّـِي فَأَـــسْـــتــَوْجِبَ بِهـــِ نَقْـــصاً مِـنْ حَــظــّـٍ لِي عِنـــْـــدَـــكَ يَا رَءُوفُ يَــا رَـــحــِيمـُ

اللّـــَهُمَّ اجْــعَلْــنـــِــي فِي مُسْتـــَقْــبَلــِ سَـنـَـتـــِــي هَذِـــهـِ فِـي حِـــفــْـظِكَ وَ فِـــي جِوَارِكـَ وَ فِـي كَــنــَـــفـِـــكــَ وَ جَـــلـِّــلـــْـــنــِي

سِتـــْـرَ عَافـِــيَـــتِـكَ وَ هَـــبـــْ لِـي كَـرَامــَـتَكَ عَـــزّـــَ جَـــارُـكـــَ وَ جَـــلّــَ ثَــنـــَاؤُكَ وَ لا إِـلـــَهَ غَيْرُكــَ اللــّـَـــهـــُـــمـّـــَ اجْعَلْنِــي تَـــابــِـعاً

لِـصـَــالــِحــِي مَـنــْ مَضـَـى مِـــنْ أَوْلــِيَـائِكــَ وَ أَــلــْحـِقْــنـِي بِـــهــِـمـْ وَ اجــْعَـلْنـِـــي مُســَلـــّــِـمـاً لِمـَـــنـْ قَالـــَ بِـــالـــصِّــدْـقــِ عَـلَــيْكــَ

مِــنْـــهـُمْ وَ أَعـــُوذُ بِكـَ الـلّـــَهــُــمَّ [يَــا إِــلَــهِي ] أَـــنْ تُـحِـــيطـــَ بِـــي خَطـِـــيئَتـِي وَ ظُـــلْــمِـي وَ إِـــســـْرَـــافِـــي عَـلَـــى نَفْسِــي

وَ اتــِّبَاعِـي لِهـــَوَايَ وَ اشــْـتـــِــغَـــالـــِــي بِــشــَهــَوَاتـِـي فَيَــحـــُولُ ذَلـِـــكَ بَـــيْــنــِـي وَ بَـيْنَ رَـــحـْمَــتِكـــَ وَ رِضــْوَانـــِــكَ فَأـَـــكُونَ

مَنْســـِيّا عِنـــْـــدَكـــَ مُـــتـــَــعَرِّضاً لِسَــخــَـطــِكـَ وَ نِــقـــْـــمـــَتِكَ اللــَّهُمـّـــَ وَفـــّــِقـــْــنِي لِكُـــلــِّ عَــمــَـــلـــٍ صَـــالـِـحـٍ تَرْــضَى بِهِ عَنـــّـــِـي وَ

قَـــرّــِـــبـــْنـــِي إِـــلَيْكـَ زُلـــْــفـــَى الـلــّـــَهـــُمــَّ كَمـَـا كَفَيْـــتَ نَـبـِــيَّـــكَ مُحَـــمـــّـــَدا صَلّـــَـى اللـّـــَــهــُ عَلَـيْــهــِ وَ آلِـــهِ هَوْلَ عَدُوِّـهـــِ وَ فَـرَّـــجـْـــتـَ

هَـــمّـَهـُ وَ كَــشــَــفــْتــَ غَـمـّــَـهُ [كَـــرْـبـَهـــُ ] وَ صَــدَـقْــتَــهــُ وَعْدَـكـــَ وَ أَنْـجـَــزْــتـَ لَهـُ عَـــهْـدَكـَ الـــلــّــَهُـــمَّ فَـــبـــِذَلِكـــَ فَـاكْـفـــِــنِـــي هَوْلَ

هَــذِهِ الســـَّنَــةِ وَ آفــَـــاتـــِهـــَـا وَ أَسْـقَامــَـهَــا وَ فِــتْــنـَـــتَـهـَــا وَ شُرُورَهَـا وَ أَـــحـــْزَانَهَا وَ ضِــيقـــَ الْمَـعـَاشِ فِــيهَـا وَ بَــلــّـِـغـْـــنـِـي

بِرَحــْمَتـِــكـــَ كَـــمــَـــالـــَ الْـعــَافِـــيَةِ بِـــتَـمـــَامِ دَوَامـــِ النِّعـــْمـــَـــةِ عِــنْــدِـــي إِـــلَـــى مُـنْــتـــَهــَــى أَجَــلـــِي أَسْـــأــَــلُكـَ سُؤَالَ مَنــْ أَسَــاءَ

وَ ظَــلـَــمَ وَ اسْــتـَكــَانـــَ وَ اعـــْــتــَـرَـفـــَ وَ أَــسْـــأــَلــُـــكـــَ أَــنْ تَغـْفــِـرَ لِــي مَـــا مَـضَـى مِـنــَ الـــذُّنُوبِ الـــَّــتـِـــي حَــصـــَــرَـــتـْـهـَـا حَفـــَظَــتـُـــكَ

وَ أَـحْصَتـــْـــهـَـا كِـــرَـــامُ مَلـــائِكــَــتِكـــَ عَلَـيَّ وَ أَـــنْ تَعــْـــصـــِمـــَنـِي إِــلــَهــِــي [الـــلــّـَـهُـمَ ] مِـنَ الذّـــُــنُوبِ فِيمـَا بَــقــِيَ مِنــْ عُمُـرِـي

إِـلَـــى مُـــنــْـــتَهــَـــى أَـــجـَـلـــِـــي يَا الـلـــّـَهـُ يَا رَحـــْـــمـــَانــُ يَـا رَــحـــِــيمــُ صَـلــِّ عَــلَــى مُحــَمَّدٍ وَ أَـــهــْــلِ بَـــيْـــتـــِ مُـحَمــَّـدٍ وَ آتِنـِي كُــلـَّ مَــا

سَأـَلــْتـُكـــَ وَ رَغــِبـــْتـُ إِلـَــيْكـــَ فِيهِ فَإِنّـــَكــَ أَـمـَــرْتــَـنِي بِــالـدُّعـَـاءِ وَ تَـــكــَفـّـَلْتـَ لِـي بِـــالـْـــإـِجـَـــابَةِ يَـا أَـرْـحـَمـــَ الرّــَــاحِمـــِـينَ

الـــبته سيّد ابــن طاووس اين دعا را در بین اعمـال شب اول ماه رمـضان ذكـر كرده است.

اعمال مستحب و واجب در روز اول ماه رمضان

مطالب مرتبط

نظرات کاربران (0)

دیدگاه ها بسته شده اند.